فضيحة.. الاحتفاظ بأطنان من الأدوية حتى انتهاء صلاحيتها

كشفت يومية المساء في عددها اليوم الاثنين، أن نحو 10 أطنان من الأدوية والعقاقير الطبية المهمة انتهت صلاحيتها، دون الاستفادة منها، مازالت موجودة في مخزن تابع للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالقنيطرة و مخازن المركب الجهوي الاستشفائي الذي يرتاده  الآلاف من المرضى من ذوي الدخل المحدود.

وقالت اليومية، بحسب ما نقلته من مصادرها، إنه في ظل نقص بعض الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة من جهة، وعدم قدرة المرضى المعوزين والفقراء من توفير ثمن بعض الأدوية الأساسية، من جهة أخرى، توجد أطنان من الأدوية تم تخزينها حتى انتهت صلاحيتها، وهو ما يستوجب إيفاد لجنة مركزية للحقيق في الموضوع ومعاقبة من وصفتهم بالمقصرين والمبذرين.

وأوضحت أن كميات الأدوية التي طالها التلف تسلمتها المندوبية الإقليمية للصحة بالقنيطرة من الوزارة المعنية، لتوزيعها على المئات من المراكز الصحية بالمنطقة، إلا أن سوء التدبير وغياب التنسيق أدى إلى وتراكمها وتكدسها في أكياس بلاستيكية وعلب كرتونية بشكل عشوائية من دون الاستفادة منها.

مشاركة