الحبيب الشوباني ينفي خطوبة ابنه بابنة سمية بنخلدون

نفى الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، ما تداولته بعض المصادر الإعلامية حول إجراء مراسيم الخطوبة بين ابن الشوباني وابنة سمية بنخلدون يوم الأحد الماضي.

وأبدى الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السابق في تصريح صحافي، استغرابه لورود هذا الخبر، متهما المنابر الإعلامية التي تداولته بغير المهنية وبخدمتها لأجندات معينة.

المصادر التي نقلت الخبر، أشارت إلى أن (أ.الشوباني)، و(م. البوزيدي الإدريسي)، اللذان يُتابعان دراستهما معاً بإحدى الجامعات التركية، أجريا مراسيم الخطوبة بشكل رسمي، يوم الأحد الماضي، بمنزل الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، بعد عودته من النمسا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مصدرا مقربا من العائلة، أكد لها أن العلاقة بين الشاب وخطيبته بدأت منذ أزيد من سنتين، أثناء متابعتهما للدراسة سويا بتركيا، لكن تمّ تأجيل الإعلان الرسمي، وإجراءات الزواج تفاديا للضجة التي أثارها زواج والديهما، الحبيب وسمية، والتي عجلت برحيلهما من منصبيهما الوزاريين، في حكومة عبد الإله بن كيران.

مشاركة