نجاة اعتابو: دخلت عالم الفن غدرا ولن أسامح من تسبب في ذلك

فتحت الفنانة المغربية الشهيرة، نجاة اعتابو قلبها، وهي في ضيافة المنشط رشيد العلالي، وحكت لمتابعي "رشيد شو" قصتها وكيفية دخولها عالم الفن والغناء، مؤكدة أن الأمر لم يكن بإرادتها بل بسبب غدر صديقة مقربة منها، مؤكدة أنها لن تسامحها أبدا لأنها جعلتها تقوم بشيء لم تختره بل فرض عليها طيلة الحياة".

نجاة اعتابو، أكدت أنها كانت تحيى في هناء مع أسرتها، مركزة على دراستها، موضحة أن أملها كان أن تصبح محامية، معبرة عن مدى عشقها لمهنة المحاماة، بالقول "كل أوقات الفارغ كنت أقضيها بالمحاكم لكي أتشبع حب المحاماة".

لبؤة الأطلس، دخلت عالم الفن غدرا، هذا ما أكدته وهي تحكي قصتها، مؤكدة أن "أقرب صديقة لي والتي كانت بمثابة أختي، لم تكن صافية من جهتي، وكانت تغير مني وتدفن في قلبها كرها وحسدا، اتفقت مع مصور في عرس أديت فيه بعض الأغاني، وصوروني وانتشر صوتي في كل مكان بعدها مباشرة".

بعد هذا الحدث، فقدت المغنية المغربية الشهيرة صوتها لمدة 15 يوما خوفا من رد فعل العائلة، و "عندما عرف الأهل، كليت ما كلا الطبل نهار العيد، وبدأوا يعاملونني كأني لست إنسانا، وهناك قررت الهرب من المنزل، فاستغليت عدم تواجد إخوتي وهربت من البيت".

الفنانة قالت إنها عانت بعد الهرب من منزل أهلها الكثير، "خرجت ولم تكن لي وجهة، فاتجهت عند الرجل الذي اتفق على الأمر مع صديقتي، وهناك وجدت رجلا من البيضاء جاء بحثا عني بعدما سمع صوتي، ووعدني بأن يشغلني وأن لا يمسني أي أذى، وفعلا مد لي يد العون ولم أعد للمنزل إلا بعد 3 سنوات".

مشاركة