عروس تكسر التقاليد.. بثوب زفاف أسود

اختارت العروس الأسترالية "صوفي كاشيا" أن تخرج عن المألوف وعن الإطلالة البيضاء في ليلة العمر، لترتدي  فستان أسود في ليلة زفافها.

وعبرت صوفيا في مدونتها أنها لم تجد نفسها أبداً في اللون الأبيض، وأن شخصيتها لا تنسجم مع ثياب الزفاف البيضاء التي تظهر المرأة البريئة الملائكية.

فقرت أن ترتدي بدورها شيئا ملفتا يميزها عن الحاضرات في حفلة زفافها، لذا قامت بتصميم فستان أسود بنفسها ليكون على ذوقها الخاص.

أما العريس فخرج بدوره عن البذلة الرسمية المألوفة ليرتدي سترة بنية اللون وقميص مشجر وسروال من الجلد، ليختار كل منهما الملابس التي تعبر عن شخصيته.

فستان زفاف أسود

وأوضحت صوفي كاشيا أن العروسين حول العالم يرتديان ما تفرضه عليهم التقاليد، ويعدون زفافاً يناسب الآخرين، ولكن الأصل أن يكون الزفاف للزوجين، وقالت: "ارتديت ما أردت أن ألبس وليس ما كنت أظن أن عليّ أن ألبس، مضيفة "لقد تفاجأت تماماً بحجم ردود الفعل الإيجابية عن ثوبي، ومديح الكل وإعجابهم".

ولم تكن صوفي هي وزوجها وحدهما في هذا الاختلاف، بل ساندهما الوصيفات والإشبين، فارتدت البنات اللون الأسود كذلك، والشبان قمصان بيضاء مع سراويل جينز.

فستان زفاف أسود

 

مشاركة