فضاء Meydene يفتح أبوابه بمدينة مراكش

يعد فضاء Meydene القلب النابض لمجمع M Avenue، حيث ستجرى فعاليات حفل افتتاحه في الثالث والرابع والخامس من شهر دجنبر في احترام تام للتدابيرالاحترازية. 

ولقد أصبح مجمع M Avenue الجديد وجهة نابضة بالحياة، باعتباره شارعا تجاريا مهما في الحركة الاقتصادية لمدينة مراكش، من خلال محلات تجارية تزخر بمختلف العلامات التجارية تحت سماء المدينة الحمراء، بالإضافة للعديد من الفضاءات والمطاعم التي تلبي رغبات الصغار والكبار.

وليس هذا فقط، بل يتضمن المجمع عروضا سكنية راقية ومساكن فخمة Four Seasons Private Residences و  M Résidence وفندق من خمسة نجوم Pestana CR7 وفضاءات مكتبيةM Business  مجهزة بأحدث التقنيات، بالإضافة إلى عيادة M Clinic  للجراحة التجميلية واستوديو M Art مخصص لتعزيز الحس الفني لكلا من الأطفال والبالغين، فيما يخص الرقص والغناء والمسرح.

وبالرغم من كل هذه الامتيازات المبتكرة، فلن يكون مجمع M Avenue قادرا على تحقيق جميع أهدافه بدون فضاء Meydene، الذي يعد عبارة عن مركز ثقافي بمساحة تتوزع على 3000 متر مربع، يتضمن مسارا رقميا شاملا، يجعل الزائر في تلاق مباشر مع من يصنعون من مدينة النخيل أصالة لا متناهية من خلال إبداعات تقليدية وحرفية لازالت شامخة في زمن الحداثة. كل هذا وسط مؤثرات صوتية ومرئية فريدة من نوعها في كل القارة الأفريقية، فضلا عن مؤثرات طبيعية تعطي للزائر نظرة مدهشة على جبال الأطلس وسواحل جهة مراكش-أسفي.

إن فضاء Meydene هو عبارة عن أول مسرح خاص بالمغرب، يتسع ل400 مقعد، يمكنه استضافة مختلف العروض والمسرحيات الكوميدية والمؤتمرات وغيره من التظاهرات. والأهم من ذلك، سيستضيف المسرح عرض Maysan بشكل دائم، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على إمكانيات مدينة مراكش وكامل الجهة عبر عرض يمزج بين الموسيقى والشعر والألعاب البهلوانية في جو تتفاعل فيه المؤثرات الخاصة بالديكور والفنانين والمبدعين، الذين جلهم مغاربة.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن الزوار سيتمكنون من الاستمتاع، على شرفة سطح Le Douar، بتجربة طهي فريدة من نوعها، سيتمكنون خلالها من اكتشاف وتذوق وصفات تقليدية وأطباق شهية من أعماق المغرب. وهي الأطباق التي أراد من خلالها الطاهي تكريم المطبخ المغربي المتنوع والشهي.

ويمكن القول إن Meydene هو فضاء خصص أساسا من أجل جذب اهتمام المغاربة نحو رؤية أعمق في قلب ثقافتهم، كما يعد فضاء مدهشا بالنسبة للأجانب الذين سيستطيعون من خلاله الانغماس في قلب الهوية المغربية التي تبهر كل بقاع العالم.

مشاركة