"أوميكرون" يربك مهرجان برلين السينمائي

رغم التخوف الكبير من انتشار المتحور الجديد "أوميكرون"، إلا أن إدارة مهرجان برلين السينمائي مصرة على إقامة الدورة الـ 72 بين 10 و20 فبراير 2022، الشيء الذي يفرض عليهم إجراء محادثات ووضع خطط للطوارئ.

وأكدت مجلة "فارايتي"، أن الإدارة مصممة على الاحتفال والتجمع، في حين هناك تفكيرا جديا على نطاق واسع لتأخير المهرجان حتى يونيو المقبل، باعتباره أفضل من تنظيمه افتراضيا كما حدث في 2021 مع انتشار متحور دلتا عالميا.

وفي السياق ذاته، بدأت الشائعات حول التغييرات المحتملة تسري هذا الأسبوع، عقب إعلان صندوق الأفلام والتلفزيون في برلين "Medienboard" عن تأجيل حفله السنوي المرتبط بالمهرجان، وخلال الأسبوع الحالي أيضا، أعلنت "جوائز الأفلام الأوروبية" التي تتخذ من برلين مقرا لها، أنها ستقيم احتفالها السنوي بشكل افتراضي في 11 ديسمبر الجاري.

في حين، صرح متحدث باسم "مهرجان برلين السينمائي الدولي" لـ"فرايتي"، أن القائمين على الحدث وعلى "سوق الأفلام الأوروبية" لا يزالون يجهزون لنسخة حضورية، وأنهم لن يناقشوا خطط الطوارئ في الوقت الحالي.

مشاركة