الإدريسي عن أزمة بنشيكر: لايمكن أن نجعل أحدا من كبار الرواد يعاني في أواخر مساره

أعرب الإعلامي المغربي رشيد الإدريسي عن أسفه وحزنه الشديد من الأزمة التي يمر منها الإعلامي عتيق بنشيكر مع إحدى شركات التأمين، معلنا تضامنه الكبير مع قضيته.

وقال الإدريسي في حوار مع مجلة "سلطانة"، إن الأزمة التي يمر منها بنشيكر بعد سنين من ممارسته لمهنة الإعلام، تكشف الستار عن واقع نكران الاعتراف لقامات إعلامية قدمت الكثير للمشهد الإعلامي المغربي.

تابع الإدريسي حديثه قائلا: "كيف لنا أن نجعل شخصا حرص جاهدا على الابتعاد عن التمييع والابتعاد عن الفضائح في هذا الموقف، هذا يجعلنا نشعر كأننا لا نساوي شيئا، إنه إعلامي بكل ماتحمله الكلمة من معنى ويجب أن نحفظ له كرامته".

ووجه رسالة الإدريسي رسالة اعتراف وتقدير وتضامن للإعلامي عتيق بنشيكر، معلنا عن استعداده للوقوف إلى جانبه ماديا ومعنويا، وزاد قائلا: "أنا معك ماديا ولو أنني أعرف أنك لن ترضى بذلك وتابع في الدفاع عن قضيتك".

وأوضح المتحدث متابعا: "قررت استضافة بنشيكر ببرنامجي لأن ما يعانيه لا يمكن أن يسكت عليه ولا يمكن أن نجعل أحد من كبار الرواد الإعلاميين يعاني في أواخر مساره المهني بسبب 30 أو 40 مليون".

وسبق أن أعلن الإعلامي عتيق بنشيكر، عن مواجهته لشركة تأمين، رفعت ضده قضايا، صدرت فيها أحكام تهدده بالحجز على بيته ومعاش تقاعده.

مشاركة