المهرجان المغاربي للفيلم يتوج فيلم "غبار" بجائزة أفضل إخراج ومنتجته مريم القصيري تكشف لسلطانة التفاصيل

توج الفيلم المغربي السينمائي "غبار" لمخرجه طارق رسمي، أمس الثلاثاء، بجائزة أحسن إخراج، ضمن فعاليات المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة، في دورته العاشرة.

ويجسد الممثل المغربي محمد خيي دور البطولة في فيلم "غبار"، الذي احتضنته شركة إنتاج "céder prod" للإعلامية مريم القصيري، منافسا بذلك 12 فيلما سينمائيا شارك من مختلف الدول المغاربية.

وفي حديثها لمجلة "سلطانة"، أعربت مديرة شركة "céder prod" المنتجة للفيلم مريم القصيري، عن سعادتها وفريق العمل من إخراج وإنتاج وإدارة الممثلين بهذا التتويج، معتبرة إياه إضافة لخزانة المشهد السينمائي المغربي.

وأكدت مريم في تصريحها، أن هذا التتويج يعتبر تكليفا أكثر من كونه تشريفا، وأضافت قائلة: "هذا لن يزيدنا إلا فخرا وتشجيعا للسعي وراء إغناء المشهد السينمائي المغربي بأعمال في المستوى وبذل جهد أكثر للمضي قدما".

وكشفت القصيري، أن شركة الإنتاج بصدد الاشتغال على فيلم مطول، مشيرة إلى أن تتويج فيلم "الغبار" جعل الفريق يظافر الجهود لإخراج العمل للوجود على أمل المشاركة به في كبرى المهرجانات العربية.

وإلى جانب ذلك، أوضحت منتجة العمل أنها تسعى رفقة الفريق لعرض الفيلم في القاعات السينمائية المغربية، بغية أن يتعرف المشاهد المغربي والعربي على تفاصيل وقصة الفيلم.

وختصت مريم القصيري حديثها موجهة رسالة شكر وتهنئة لفريق عمل فيلم "غبار" من مخرجه ومجسد الدور الرئيسي الممثل المغربي محمد خيي، وعبرت قائلة:" أقول لكل الساهرين على العمل هنيئا بهذا التتويج وعلينا الاشتغال أكثر من ذي قبل لإنتاج أعمال ناجحة".

ويحكي فيلم "غبار" قصة إسراء، وهو طفل صغير هاجر مع والده المحافظ تاركا وراءه ذكرياته مع أخته العاشقة للفن، التي ملت معاملة والدهما لهما، وبعد مرور سنوات يقرر إسراء العودة لبيت الطفولة ونفض الغبار عن قصة العائلة.

وتجدر الإشارة إلى أن، فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة، قد انطلقت الجمعة نونبر الجاري، تحت شعار "السينما قاطرة أحلام"، فيما أسدل ستاره أمس الثلاثاء.

مشاركة