هل اقتنى المغرب جرعات مهربة من اللقاح؟..وزير الصحة يكشف الحقيقة

فند وزير الصحة، خالد آيت الطالب الأخبار المتداولة حول حصول المغرب على جرعات مهربة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لاستخدامها في الحملة الوطنية للتلقيح، مؤكدا عدم تسجيل الأشخاص الملقحين أي أعراض خطيرة.

وقال آيت الطالب، في ندوة صحفية عقدت عقب انعقاد المجلس الحكومي، إن الأخبار الرائجة التي تفيد بأن المغرب اقتنى جرعات مهربة من اللقاح، لا أساس لها من الصحة، واصفا إياها ب"العبث"، ومؤكدا على وضوح وصرامة المساطر الوطنية والدولية التي يتبعها المغرب في اقتناء اللقاح المضاد.

في مقابل ذلك، أكد الوزير أنه لم يتم تسجيل أي أعراض خطيرة في صفوف الملقحين سواء منهم الذين طعموا بجرعة أو جرعتين أو حتى بالجرعة المعززة، من اللقاح المضاد للفيروس، مسجلا أن الأعراض التي تم الإعلان عنها عبر أرقام اليقظة كانت "عادية".

وبلع عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من اللقاح 24.127.126 شخصا، ببنما بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية حتى الآن 21.936.348 شخصا، فيما وصل عدد المستفيدين من الجرعة الثالثة حتى الآن 1.328.001 شخصا.

مشاركة