بعدما ظلت خالية على عروشها.. الروح تعود من جديد إلى المسارح

عادت المسارح الوطنية لاستقبال جمهورها بعد أزيد من سنة ونصف من الاغلاق جراء انتشار كوفيد 19، حيث فتحت أبواب المسارح في وجه العموم لتضخ دماء وروح جديدة أمام الجمهور المتعطش لمشاهدة العروض المسرحية والأنشطة الثقافية.

واحتضن المسرح الوطني محمد الخامس عروض متنوعة، من أبرزها مسرحية "نايضة تو" لمخرجها أمين ناسور، بعد جمود دام لسنة ونصف.

وفي حوار سابق له مع مجلة سلطانة صرح أمين ناسور أن " الأزمة التي يعيشها المجال الفني تسببت في عطالة فئة عريضة من المهنيين الذين يشتغلون في المهن المرتبطة بالمسرح والسينما".

وأضاف "ننتظر من الوزير الجديد أن يسعى إلى مواكبة الإبداع وذلك لتفادي الجائحة وتداعيتها على القطاع الفني والثقافي".

وتجدر الإشارة أنه بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية من طرف الحكومة، عادت القاعات السينمائية والمسارح مفعمة بالحيوية لتستقبل الزوار المتلهفين لرؤية العروض المسرحية والفنية.

مشاركة