تجربة ناجحة لزرع كلية خنزير في جسم امرأة

في تجربة هي الأولى من نوعها، نجح علماء في ربط كلية خنزير بجسد امرأة متوفاة، مما ساهم في إعطاء دفعة لزرع أعضاء حيوانية في أجسام البشر والتخلص من طابور الانتظار الطويل للحصول على أعضاء المتبرعين، ولاسيما أمراض الكلى.

وربط الجراحون كلية الخنزير بزوج من الأوعية الدموية الكبيرة خارج جسم المرأة المتوفية وراقبوها لمدة يومين، وفعلت الكلي ما يجب أن تفعله - تصفية الفضلات وإخراج البول - ولم تسجل أي رفض.

وحسب صحيفة" الغارديان" البريطانية، قال الدكتور روبرت مونتغمري، الذي قاد الفريق الجراحي في NYU Langone للصحة في مدينة نيويورك: "كان لها وظيفة طبيعية تماما. لم يكن لديها هذا الرفض الفوري الذي قلقنا بشأنه".

وأوضح الطبيب أندرو آدامز، من كلية الطب بجامعة مينيسوتا، والذي لم يكن عضوا في فريق العمل، أن تلك التجربة تعد"خطوة مهمة" وأنها "سوف تطمئن المرضى والباحثين بأننا نسير في الاتجاه الصحيح".

وتعمل العديد من شركات التكنولوجيا الحيوية على تطوير أعضاء خنازير مناسبة للزرع للمساعدة في تخفيف النقص في الأعضاء البشرية، وأكثر من 90 ألف شخص في الولايات المتحدة على استعداد لإجراء عملية زرع الكلي.

مشاركة