المغرب يطرد ناشطتين من حركة "فيمن" بعد تعريهما أمام محكمة بني ملال

طردت السلطات الأمنية بجهة بني ملال خنيفرة، مواطنتين من جنسية فرنسية خارج التراب الوطني، بعد محاولة إحداهما التعري أمام المحكمة الابتدائية للمدينة، تزامنا مع جلسة محاكمة مثليي بني ملال.
وعزت السلطات ذلك، إلى "محاولتهما القيام بأعمال مخلة بالحياء وتمس بالآداب العامة"، موضحة أن "توقيف المعنيتين بالأمر، اللتين دخلتا المغرب يوم الأحد 10 أبريل 2016 ، و"المنتميتين إلى منظمة أجنبية تدعم انحراف الأخلاق"، من طرف مصالح الأمن بعد محاولتهما القيام بأعمال مخلة بالحياء وتمس بالآداب العامة أمام المحكمة الابتدائية ببني ملال".
وحسب مصادر حقوقية لـ"سلطانة" فإن ناشطتا "فيمن" قدمتا للمدينة من أجل التعبير عن تضامنهما مع مثليي بني ملال، الذين تم تداول فيديو الإعتداء عليهما من طرف مجموعة من الاشخاص

هذا، وتجري منذ صبيحة اليوم، جلسة محاكمة المثلي المعتدى عليه، وخمسة من المعتدين عليه من بينهم 3 قاصرين، وذلك بحضور إعلامي وطني ودولي مكثف، بالإضافة الى متابعة للجلسة من طرف مجموعة من الهيئات الحقوقية الوطنية والدولية.

مشاركة