لوسي: "أرقص كل يوم وعلاقتي بربنا رائعة"

صرحت الراقصة المصرية "لوسي" أنها ترقص بشكل يومي، وقالت "بحترم ربنا، وبحبه، ومش بخاف منه، ولم أطلب منه شيئا، ولم يتحقق" على حد تعبيرها.

جاء ذلك في حوار لها مع صحيفة "النبأ" لهذا الأسبوع.

الفنانة المصرية "لوسي" شاركت في عدة أدوار في الدراما والسينما، كما أنها مارست الرقص والغناء أيضا، تعتز بكونها فنانة شرقية، وتفتخر بالأدوار التي قدمتها في "ليالي الحلمية" و"الباطنية" وتصفها  بالأدوار الناجحة.

وخلال تحدثها عن علاقتها مع الله قالت "لوسي": ّمن أحكي له، وأتحدث معه، وأشكو له هو "الله الواحد الأحد"، وأحكي له كل شيء، وأتحدث إليه، وأطلب منه، ولديَّ إيمان كبير به، وأحبه، وأستريح في الكلام معه، فعلاقتي بربنا رائعة"،

وتحدثت "لوسي" بخصوص علاقتها مع الله في شهر رمضان وقالت: "علاقتي بربنا واحدة في رمضان وخارجه، وأزيد عليها الصلاة، وأواظب عليها جدا في رمضان، لكن علاقتي بربنا لا تتغير، أنا أحترمه وأحبه، ولا أخاف منه، فالحب أقوى من الخوف، وخوفنا من الله يجعلنا جبناء، لكن حبنا له يقوينا.. أحبه، ولم أطلب منه شيئا، ولم يتحقق، وأشكره دائما على النعم التي يمنحني إياها".

أما عن طريقتها في المحافظة على صحة جسدها "قالت": "وزني زائد خمسة كيلوغرامات حاليا، بسبب بعض الحقن التي أخذتها مؤخرا لإصابتي بنزلة شعبية حادة، لكني بالطبع أحافظ، وأهتم بجسمي ورشاقتي، آكل كل شيء لكن بنسب قليلة، وأكل 4 أو 5 مرات في اليوم، ولا أتناول الدهون تقريبا، وأمارس الرياضة بالطبع، كما أنني أرقص كل يوم تقريبا، وهذا يعطيني لياقة بدنية عالية، ويجعل جسمي رشيقا، وصحتي بخير".

وعن المكان الذي تحب فيه قضاء عطلتها، كشفت "لوسي" أنها تحب قضاء إجازتها في أمريكا مع ابنها "فتحي" كما أنها تعشق بشدة شرم الشيخ، وكذلك مارينا.

أما بخصوص الأصدقاء المقربين "للوسي" في المجال الفني، قالت: "علا غانم ويسرا وانتصار وليلى علوي، ونيفان صابر صديقتي المقربة، أتعامل معها كأنها ابنتي، فهي قريبة مني جدا، وتشارك في "الكيف" بدور مميز تجسد شخصية "زيزي الرقاصة".

وعند سؤالها عن مستقبل مصر، أجابت "أنا متفائلة جدا، لأنني بطبعي لا أتشائم، فالتشاؤم من الكفر، ولكني أتمنى أن تعمل الحكومة أكثر من ذلك، وأتمنى أن يعمل الشباب لمصلحة البلد، لأن الشباب هم مستقبل مصر، وهم الذين سيحكموننا ويحكمون أبناءنا وأحفادنا، فلدينا كسل وإهمال، وعلينا أن نتوقف عن ذلك، ونحب العمل، فأنا أعمل برغم مرضي في الفترة الماضية، وأشعر بتحسن كبير عندما أعمل".

وبالنسبة للأشياء التي تتمنى وتطمح لها، أفادت: "أتمنى أن أرى بلدي أفضل بلد في الدنيا، وأن نكون إيجابيين، ونبتعد عن كل شيء سلبي، وأرى أولاد بلادي رجالة 100% يعتمد عليهم، أما على المستوى الشخصي فأتمنى أن أرى نفسي من أحسن الممثلات، فقط "أكون كويسة زيهم، ويكونوا كويسين زيي"، حسب تعبيرها.

 

مشاركة