الشفاع : إقتحام الإعلاميات المغربيات للتعليق الرياضي نموذج يحتدى به عربيا

سلط ملتقى الإعلاميات الرياضيات العربيات التاسع بالأردن، الضوء على التجربة المغربية التي اعتبرت رائدة، بفعل تواجد عدد كبير من الإعلاميات الميدانيات اللواتي اقتحمن المجال بمهنية واحترافية عالية.
ونوهت اللجنة التنظيمية بتجربة الإعلامية المغربية حنان الشفاع في مجال التعليق الرياضي، باعتبارها واحدة من الإعلاميات العربيات اللواتي اقتحمن مجال التعليق الرياضي من بابه الواسع، وتترأس أول لجنة نسوية تابعة للجمعية المغربية للصحافة الرياضية.
وقالت الشفاع في تصريح لـ"سلطانة": "تجربة إقتحام الصحافيات المغربيات المجال الرياضي أصبحت نموذجا يحتدى به في الدول العربية"، مبرزة أن للإعلامية قائمة بلعوشي، دورأا مهما وراء هذا النجاح، حيث اقتحمت المجال بقوة ومهنية عالية لتكون أول إعلامية عربية مهنية، وتفتح المجال أمام الصحافيات اللواتي عشقن ساحات الملاعب".
ومن جهة ثانية، اعتبرت المتحدثة أن "الإعلام الرياضي النسائي قطع العديد من المراحل الايجابية، والإعلامية تعد اليوم شريكا لزميلها الرجل، بعدما كان المجال الإعلامي الرياضي حكرا عليه في السابق".
بالنسبة للرياضة النسوية المغربية، تضيف "أعتقد أن همومها لا تنفصل عن الرياضة الذكورية، التي تعاني قلة الامكانيات وغياب التحفييز، في ظل عدم وجود منظومة رياضية واضحة، الرياضة النسوية لم تعد تحقق إنجازات السابق خاصة في ألعاب القوی التي كانت تعتبر اختصاص المغربيات".
وأضافت " بعض الرياضيات حققت نتائج ايجابية، وأخری أخفقت، نحن في حاجة لسياسة رياضية قوية تعمم الرياضة من المدارس، تشجع الفتيات علی الممارسة، تضمن لهن الاستمرارية، سياسة تهتم بصناعة البطلة و تدبر مرحلة ما بعد اعتزالها".

مشاركة