سناء عكرود تستنكر استغلال "مي السعدية" من أجل الربح وتطالب الجهات المعنية بالتدخل

استنكرت الممثلة والمخرجة المغربية سناء عكرود، ما أسمته ب"الاستغلال الذي تتعرض له المرأة العجوز الشهيرة بلقب مي السعدية"، من أجل تحقيق نسب مشاهدة على اليوتوب وتصدر الترند.

وأعربت عكرود عن غضبها من انتهاك حياة وراحة السيدة المسنة في كل مقطع فيديو ينشر لها، موضحة أن ملامح التعب والانزعاج وعدم الراحة تظهر على ملامحها.

واعتبرت عكرود في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الخاصة على تطبيق "انستغرام"، أن "تصويرها بشكل متواصل ورصد كل حركاتها وأكلها وشربها وغضبها وعجزها وقلة حيلتها يعتبر تعنيفا في حقها وإهانة لكرامتها واستغلال إنسانيتها".

ووجهت عكرود نداء للسلطات والجهات المعنية من أجل التدخل السريع لحماية "مي السعدية"، من "الاضطهاد والتضييق على راحتها وحريتها وحقها في الهدوء وعيش حياة طبيعية دون أن ترصد عدسات الكاميرا تحركاتها "، حسب تعبيرها.

وخلصت الفنانة بالقول:" المرجو التدخل لوقف هذه المهزلة وفرض قوانين تنظم هذا السوق الهمجي اللاإنساني المسمى بالترند"، ووجهت رسالة لكفيلتها مستعملة عبارة "لي بغا يدير شي خير وتدخل شي حد من زنقة يدخلو بالسكات".

وأثارت تدوينة عكرود جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض، حيث وافقها عدد كبير الرأي مطالبين بتقنين محتويات مواقع التواصل، فيما اعتبر البعض أن الفتاة التي تكفلت بها تستحق التنويه لاعتناءها بها بعدما رماها أبناؤها بين أحضان الشارع.

مشاركة