طفلة بريطانية تعاني من مرض نادر جعل طعامها مقتصرا على الفواكه والخضروات

تعاني طفلة بريطانية تدعى ليلي آن ووليس البالغة من العمر 8 أعوام، من إمنجهام، من مرض نادر يسمى "فينيل كيتونوريا" عند الولادة، جعل طعامها مقتصرا على تناول الفواكه والخضروات فقط

ويعني مرضها أنها لا تستطيع تناول أكثر من 4 جرامات من البروتين يوميا، فمثلا لا يمكنها تناول صدر الدجاج الذي يحتوي على حوالي 54 جرام، وذلك لأن البروتينات قد تسبب لها تلفًا دماغيًا لا يمكن إصلاحه، وذلك وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومنذ أن تم إخبار والدتها كارين ويلكي بهذا التشخيص، تمضي الأم جزءا كبيرا من يومها في وزن الأطعمة وسحب الدم والتأكد من أن ابنتها لا تأكل الشيء الخطأ، وقالت الأم بهذا الخصوص، إن ابنتها تعيش حياة صعبة ولا تستطيع زيارة أصدقائها في مناولهم، لأنه من الصعب جدًا على الآخرين إطعامها، ولا تستطيع أن تأكل نفس الطعام الذي يأكله الأطفال الآخرون في المدرسة، لذلك يتعين عليها أن تعد وجبات خاصة لها.

وتضيف كارين: "الروتين اليومي هو مجرد عمل مستمر للتأكد من أن كل شيء على ما يرام، في الصباح أعطيها المكملات الغذائية وأزن وجبة الإفطار، وتميل إلى تناول الفاكهة أو حفنة صغيرة جدًا من الحبوب، ثم أرسلها إلى المدرسة مع وجبة غداء يجب أن أحضرها بنفسي لأنها لا تستطيع تناول طعام المدرسة".

وتابعت الأم بالقول: "غالبا ما أحضر لها طبقا من الهريس والملفوف الأبيض والجزر لأنها لا تستطيع أكل اللحوم أو أي شيء من هذا القبيل"، مشيرة إلى أنها أصيبت بصدمة حقيقية عندما تم تشخيص حالة ابنتها لأول مرة، وهي قلقة أيضًا من عدم وجود شبكة دعم حقيقية، لأنها لا تعرف أي شخص آخر مصاب بهذا المرض.

مشاركة