مهرجان عمان السينمائي الدولي ينوه بفيلم مغربي بطلته نسرين الراضي

أسدل الستار مساء أمس الثلاثاء على فعاليات الدورة الثانية لمهرجان عمان السينمائي الدولي، بتتويج الأعمال الفائزة من ضمنها الفيلم المغربي القصير " عايشة " لمخرجه زكريا نوري، الذي حصل على تنويه خاص من لجنة التحكيم لجائزة أفضل فليم عربي قصير.

ويحكي الفيلم وهو من إنتاج رؤوف الصباحي وخولة بن عمر، ولعبت فيه دور البطولة الممثلة نسرين الراضي، الحياة اليومية بأدق تفاصيلها لفتاة تعيش في بيئة مهمشة بضواحي إحدى المدن.

وعرفت هذه الدورة مشاركة ستة أعمال مغربية ضمن أزيد من 50 فيلما روائيا ووثائقيا وقصيرا من 26 دولة، تنافست للفوز بجائزة درع السوسنة السوداء (زهرة الأردن الوطنية) لأفضل فيلم عربي روائي طويل وأفضل فيلم وثائقي طويل وأفضل فيلم عربي قصير.

وحصد الفيلم المغربي القصير "عايشة" التنويه الخاص من قبل لجنة التحكيم من بين 18 فيلما عربيا قصيرا متنافسا، فيما حصد الفيلم المصري القصير "الخد الآخر" لمخرجه ساندرو كنعان، جائزة أفضل فيلم عربي قصير.

وشملت قائمة الأفلام المغربية المشاركة في مسابقة المهرجان الذي أقيم على مدى تسعة أيام، ثلاثة أفلام روائية طويلة هي " نزال آخر " لمخرجه محمد فكران، و" أوليفر بلاك " لتوفيق بابا، و" زنقة كونتاكت " لإسماعيل العراقي، والفيلم الوثائقي الطويل " طريق للبيت " لكريمة سعيدي، والفيلمين القصيرين " الطفل المتمرد " لشهرزاد المومني بردعي، و" عايشة " لزكريا نوري.

وقالت رئيسة المهرجان، الأميرة ريم علي، في حفل الختام الذي عرف حضور مدير المركز السينمائي المغربي صارم الفاسي الفهري، إن "مهرجان عمّان السينمائي الدولي يولي اهتماما خاصا للسينما بشقيها الثقافي والمهني ويسعى إلى احداث حراك إبداعي. وكان البرنامج غنيا والنقاشات ملهمة والأجواء ساحرة، لقد تم اكتشاف مواهب جديدة وواعدة نأمل أن نشهد المزيد من الأعمال الفنية وهي تتطور".

وأضافت أن "مهرجان عمّان فتيّ وطموح، معبرة عن الأمل في أن يخطو المهرجان في دورته المقبلة خطوات ثابتة ليأخذ مكانته التي يستحقها على خارطة المهرجانات السينمائية العربية.

وبموازاة عروض الأفلام، أقيمت خلال فعاليات المهرجان ورشات وندوات ولقاءات حول مواضيع مختلفة، مع أيضا منصتين لدعم المشاريع قيد التطوير أو في مرحلة ما بعد الإنتاج.

وشمل برنامج المهرجان، أيضا، قسم "الأول والأحدث" الذي يستعرض الرحلة السينمائية لمخرج مخضرم، حيث استضافت دورة هذه السنة المخرج السوري محمد ملص الذي سلط الضوء على كيفية تطور أسلوبه ولغته في صناعة الأفلام على مر السنين.

وعرضت ضمن فعاليات المهرجان أربعة أفلام لأول مرة في العالم، بينما عرضت ثمانية أفلام في العالم العربي لأول مرة

وتوزعت فضاءات عرض الأفلام المشاركة في المهرجان على أماكن متعددة داخل العاصمة عمان وخارجها.

ويهدف مهرجان عمّان السينمائي الدولي – أول فيلم إلى إحداث حراك إبداعي بين المخرجين والمشاهير وعشاق السينما على اختلافاتهم ، من خلال تقديم أفلام عالية الجودة.

مشاركة