سمية بنخلدون تعود للواجهة والسبب إشاعات جديدة

عادت المنابر الإعلامية لتسليط الضوء على الوزيرة السابقة، سمية بنخلدون، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وذلك بعد انتشار إشاعات كثيرة منذ مطلع الشهر الجاري.

هذه الإشاعات التي كان سببها  تحركات الوزيرة السابقة خارج المغرب، والتي ادعت أنها كانت تحركات خارجية من المال العام، أثارت غضب سمية التي سارعت للتوضيح عبر حسابها على موقع فايسبوك، وأيضا بالاعتماد على موقع الحزب وجريدته الإلكترونية.

بنخلدون أكدت أن الادعاءات التي كان مصدرها العديد من المنابر الإعلامية ليست سوى "كذب وبهتان، وأنها لا تمت للحقيقة بصلة"، وأضافت قائلة "سافرت لإسطنبول للمشاركة في مؤتمر علمي أيام 1 و2 أبريل 2016، بدعوة من منظمة دولية نسائية، ثم بعدها مباشرة سافرت نحو فيينا للمشاركة في نشاط فكري أيام 3 و4 أبريل 2016، بدعوة من جمعية بيت المغرب، والهيئات المنظمة لهذه الملتقيات هي التي تحملت مصاريف السفر بالكامل، وليس كما رُوج في بعض المنابر".

 

مشاركة