الملك معزيا في فاطمة الركراكي: ممثلة رائدة ومقتدرة

نعى الملك محمد السادس الفنانة الراحلة فاطمة الركراكي، في برقية تعزية ومواساة بعثها إلى أفراد أسرتها، بعدما وافتها المنية أمس الاثنين.

وبهذه المناسبة المحزنة، أعرب الملك عن أحر التعازي وأصدق المواساة، لأفراد أسرة المرحومة ولعائلتها الفنية الكبيرة، "في فقدان الساحة الفنية الوطنية لممثلة رائدة ومقتدرة، ساهمت على مدى عقود في إثرائها بأدائها المتميز، سواء على مستوى المسرح أو التلفزيون أو السينما”.

وقال الملك في برقيته: “وإننا إذ نشاطركم مشاعركم في هذا الرزء الذي لا راد لقضاء الله فيه، لندعو الله عز وجل أن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجزي فقيدتكم المبرورة الجزاء الأوفى، عما أسدته لفنها ولوطنها من جليل الأعمال، وأن يسكنها فسيح الجنان مشمولة بالمغفرة والرضوان”.

ووافت المنية، في الساعات الأولى من صباح أمس الإثنين، الفنانة القديرة فاطمة الركراكي، عن عمر ناهز 80 سنة، بعد صراع طويل مع المرض، كما فقدت بشكل كامل بصرها خلال السنوات الأخيرة.

مشاركة