البقالي يعيد البسمة للمغاربة ويحرز الميدالية الذهبية بأولمبياد طوكيو

أحرز العداء المغربي سفيان البقالي أول ميدالية ذهبية لبلاده والرابعة للعرب، في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في طوكيو، بعد فوزه بسباق 3000 مثر موانع، اليوم الإثنين.

وخاض البقالي الذي سجل 8:08.54 دقائق هذا الموسم في إيطاليا، النهائي الذي يضم 15 عداء، بينهم الاثيوبي لاميشا غريما، والكينيان بنجامين كيغن وأبراهام كيبيووت، معيدا البسمة والثقة لجميع المغاربة بعد إقصاءات المغاربة المشاركين منذ بداية منافسات أولمبياد طوكيو.

وتفاعلت الفنانة المغربية أسماء لمنور مع فوز سفيان البقالي، معربة عن فرحتها الكبيرة من خلال نشر مقطع فيديو يوثق لحظة تصدر البقالي للسباق، ارفقتها بتعليق قائلة: " مبروك ولدنا فاز بأصعب تخصص العاب القوى ب3000 متر فرحتينا الله يفرحك".

وختمت الفنانة تعليقها قائلة: "المغرب الرائد العالمي في المسافات المتوسطة كيف لا وقمم الأطلس شاهدة على تميز الأبطال المغاربة.


https://www.instagram.com/p/CSEm3vBADxL/?utm_medium=copy_link

ويعد البقالي (25 عاما) من أبرز آمال المغرب في أم الألعاب، بعد إحرازه فضية مونديال لندن 2017 وبرونزية 2019 في قطر.

وكان العداء هشام الكروج آخر من منح المغرب ذهبية في الألعاب، عندما توج في أثينا 2004 بذهيبتي 1500 و5 آلاف متر.

مشاركة