البرتغال تتخلى عن الكمامة ابتداء من شتنبر القادم


قررت الحكومة البرتغالية، التخلي عن الاستخدام الإجباري للكمامات الصحية الواقية في الهواء الطلق، ابتداء من شتنبر المقبل.

وأعلنت الحكومة رفع حظر التجول والقيود المفروضة على ساعات العمل بالمطاعم، نظرا للتقدم الإيجابي في حملة التلقيح لمواجهة انتشار فيروس كورونا، حيث تلقى نصف سكان البلد جرعتين من اللقاح.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا، إن "التطعيم ساهم بطريقة مهمة للغاية في أخذ هذه الإجراءات"، مشددا على ضرورة "عدم تجاهل حقيقة استمرار انتشار الفيروس، حيث أن الوباء لم ينتهي بعد".

وأشار المسؤول إلى أنه مع إلغاء الالتزام بالكمامة في الأماكن المفتوحة شتنبر المُقبل، سيتم السماح بإعادة فتح النوادي الليلية والحانات التي أُغلقت منذ مارس 2020 في شهر أكتوبر.

مشاركة