أربع سيدات يمثلن المغرب في مراطون الرمال بمرزوكة

بمشاركة أكثر من 1100 عداء، تم صباح اليوم الأحد قرب مرزوكة، إعطاء انطلاقة الدورة الـ31 لماراطون الرمال، الذي يتضمن ست مراحل تمتد على مسافة تقدر بنحو 250 كلم.

 

وتتميز هذه الدورة بمشاركة عدائين مرموقين، من بينهم المغربي رشيد المرابطي، الفائز ثلاث مرات بهذا الماراطون، والفرنسيين إريك كلافري، وناتالي موكلير، بالاضافة الى لورانس كلاين الفائزة ثلاث مرات بماراطون الرمال.

 

كما يشارك لأول مرة في هذه النسخة، المغربي عثمان حركات (الدار البيضاء)، البالغ من العمر 17 عاما، والذي يعد أصغر منافس مغربي في هذا السباق.

 

في حين أن أربع نساء يمثلن المغرب في هذا الحدث الرياضي، وهن غزلان غلاب (الدار البيضاء) وفرانسواز ماناس غوميز (الدار البيضاء) وهدى توفيق ماليبو (مراكش) وعزيزة الراجي (قلعة مكونة).

 

وفي سياق متصل، أكد مدير ومؤسس السباق، الفرنسي باتريك باور، أن ماراطون الرمال أصبح مرجعا في عالم سباقات العدو، بفضل وجود مناظر طبيعية استثنائية على طول المسار وحماسة المشاركين فيه.

 

وأبرز  في تصريح للصحافة أن "جمع أشخاص من جنسيات مختلفة لمدة أسبوع في الصحراء يعد بمثابة قافلة للتضامن".

 

وأضاف أن ماراطون الرمال أصبح يعتبر مع توالي دوراته "قافلة رياضية وإنسانية متميزة في مغرب استثنائي".

 

يذكر أن إعطاء انطلاقة المرحلة الأولى من هذا الماراطون، التي سيكون على المشاركين فيها قطع 34 كلم، تمت بحضور الكاتب العام لإقليم الراشيدية، محمد الرواغي.

مشاركة