نجاة الوافي: أرفض الجرأة الجسدية في أعمالي الفنية

قالت الفنانة المغربية نجاة الوافي، إنها تمتنع عن أداء المشاهد الجريئة في أعمالها الفنية، كونها تحترم المجتمع الذي تنتمي إليه، مشيرة إلى أن المشاهد التي تطبعها الجرأة الجسدية محظورة في مجتمعنا.

واعتبرت الوافي في حوار مع سلطانة، أن الجرأة الجسدية في الأعمال الفنية غالبا ما تكون مجانية، لا تضيف للدور أية إضافات فنية، وأنها شخصيا تمتلك أساليبها الخاصة في إيصال الفكرة دون تجسيدها بمشهد يخدش الحياء.

في سياق آخر، عبرت نجاة الوافي عن اهتمامها بقضايا المرأة من خلال أعمالها ككاتبة سيناريو، معبرة عن أمنيتها في أن تترجم إحساسها وتجربتها كأم وصديقة وفنانة في عمل يرقى مستوى تطلعات جمهورها ومحبيها.

ويذكر أن آخر عمل ظهرت فيه نجاة الوافي كان بعنوان "عيون غائمة"، وهو مسلسل تناول قصة صراع الإخوة على الإرث، شاركت فيه إلى جانب ثلة من النجوم المغاربة من بينهم ياسين أحجام، ونعيمة إلياس، وعبد اللطيف شوقي، وندى الهداوي وربيع الصقلي.

مشاركة