بعد هزيمته في الأولمبياد..أول تعليق لراكب الأمواج رمزي بوخيام

وجه راكب الأمواج المغربي رمزي بوخيام، رسالة اعتذار للمغاربة وذلك بعد إقصائه اليوم الاثنين، في أولمبياد طوكيو لسنة 2020، لينضاف بذلك إلى لائحة الرياضيين المغاربية الذين تم إقصاؤهم في المراحل المتقدمة من المسابقة.

ونشر بوخيام صورته على حسابه الشخصي بتطبيق الإنستغرام وأرفقها بتدوينة جاء فيها :" لا أعلم من أين أبدأ، لسوء الحظ ، انتهى حلمي الأولمبي اليوم، أشعر أنني محبط للغاية وحزين! ركوب الأمواج صعب للغاية في بعض الأحيان".

وأضاف مبررا هزيمته :" كنت أشعر بشعور عظيم من الناحية الذهنية والبدنية قبل، لكن ذلك لم يحدث لي في الدقائق الثلاثين اليوم، لم أجد أي فرصة حقيقية ، أي موجات جيدة لأداء جيد ولم أتوقف عن البحث عن واحدة حتى النهاية، أنا آسف إذا، لتخييب آمالكم، سأحاول دائمًا تمثيل المغرب بأفضل ما يمكنني فعله".

وختم رمزي تدوينته برسالة وجهها إلى كل من آمن به وساعده، وعبر قائلا: "أود حقًا أن أشكر كل فرد منكم جمعًا على هذا الدعم المذهل طوال هذه الأيام ، فأنتم الأفضل يا رفاق، وأريد أيضًا أن أشكر الاتحاد المغربي لركوب الأمواج على كل شيء".

ويذكر أنه وحتى الآن، لم يستطع أي رياضي مغربي من بين 48 رياضيا، تحقيق أي ميدالية، ما أحبط عددا كبيرا من المغاربة الذين عبروا عن هذا من خلال تدويناتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أنه يجب على الجهات المعنية العناية أكثر بالرياضة المغربية.

مشاركة