بعد قرار الحكومة..منظمة حفلات تكشف لـ"سلطانة" مصير"عربون" العرائس

شكل قرار الحكومة المفاجئ بمنع الأعراس والحفلات صدمة لمهنيي القطاع، لكن أيضا للأزواج المقبلين على الاحتفال بزفافهم، الذين دفعوا مبالغ مهمة لحجز كل ما يخص العرس او ما يسمى بـ"العربون".

وكشفت منظمة الحفلات صوفيا بويشناض الشهيرة ب"تنكيف ليالي" في تصريح لمجلة سلطانة الإلكترونية، أن إرجاع مبالغ "العربون" أمر مستحيل سيتطلب منهم إعادة بيع معدات العمل من أجل تسديدها، مشيرة إلى أن شهر غشت كان محجوزا بالكامل، خاصة أن فتح الحدود حمس الناس كثيرا ووصل الحجز لغاية شهر أكتوبر المقبل.

وأكدت صوفيا أنه من بين الإجراءات التي ستقوم بها كمنظمة حفلات للخروج بأقل الأضرار من هذه الأزمة، هو الاحتفاظ بالمبالغ المدفوعة والإبقاء على الحجوزات إلى غاية عودة الأوضاع لطبيعتها، مضيفة أنه حتى لو تخلت العرائس عن حفل الزفاف، سيبقى ثمن الحجز صالحا لأي مناسبة أخرةى ولو بعد سنتين.

وأضافت صاحبة "تنكيف ليالي" أنه مع ظروف الجائحة، اعتمد عدد من المقبلين على الزواج على جلسات التصوير على طريقة الأعراس المغربية، كحل بديل في ظل توقف الحفلات والأعراس.

في ذات السياق، علقت المتحدثة ذاتها على القرار المفاجئ للحكومة، وقالت إنه أمر صعب على المستوى المهني، فقد تحمست للموسم الصيفي واستثمرت في معدات جديدة، لكن الأمر المؤثر أكثر هو استياء الأزواج الذين كانوا يستعدون للاحتفال بليلة العمر، لكنه من الجانب الصحي سيساعد في السيطرة على الحالة الوبائية ببلادنا خاصة بعد الارتفاع المهول لعدد الحالات المصابة بفيروس كورونا.

مشاركة