"تلاميذ للأساتذة: "فشلي ليس بإرادتي

أطلق المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للديسليكيا، بتعاون مع المديرية الإقليمية بسلا، حملة تحسيسية تحت شعار "أستاذي.. فشلي ليس بإرادتي، فأنا أحتاج لمساعدتك".
ووزع تلاميذ على هامش يوم دراسي تحسيسي حول "إعاقة التعليم"،نظم اليوم السبت، مناشير تحسيسية تتعرض لمجموعة من المواضيع من قبيل : أعراض الديسليكسيا، توصيات للمعلمين وتوصيات لأولياء الامور، ونبذة عن مشاهير عانوا من صعوبات في التعلم ( أديسون، وولت ديزني، تشرشل، إنشتاين).
الديسليكسيا، هذه الاعاقة التي يعاني منها مجموعة من المتعلمين، كانت موضوع نقاش وعروض، تابعها تلة من أولياء الامور والمهتمين وأعضاء الجمعية وفاعلين تربويين، كما حضرها باسم المديرية الإقليمية، الرئيس المكلف بتدبير مصلحة الشؤون التربوية والمسؤولين عن مكتبي ذوي الاحتياجات الخاصة والاتصال .
وأوضح رئيسة الجمعية المغربية للديسليكيا، أن أهداف اللقاء الذي يتمحور حول موضوع يقض مضجع العديد أولياء الامور، مؤكدة استعداد الجمعية لتنظيم دورات تكوينية من تأطير خبراء في المجال لفائدة الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسات التعليمية، ليتم بعد ذلك عرض مقتطفات من فيلم توثيقي، بعنوان : أتعلم بطريقة مختلفة. ليفسح المجال للأستاذ محمد المكاوي، الأخصائي في بيداغوجيا الديسليكسيا، والذي قدم عرضا مستفيضا عن أنواع الصعوبات التي تمثل أعراض الديسليكسيا.
للإشارة، فقد نظمت بالموازاة، ورشة تحسيسية لفائدة تلاميذ سنتي الثالثة إعدادي والجدع المشترك، أطرها الأستاذ إدريس الحاتمي، مستشار التوجيه، وتابعها وشارك في تنشيطها التلامذة بانضباط ومسؤولية.

مشاركة