بعد عشرين سنة من العطاء..العداءة المغربية لمياء الهبز تعلن اعتزالها

أعلنت البطلة المغربية في رياضة ألعاب القوى لمياء الهبز، عن اعتزالها بشكل رسمي بعد أزيد من عشرين سنة من العطاء في المجال.

وكشفت لمياء الهبز عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك، أنه بإرادة قوية وفخر لما قدمته طيلة مشوارها الرياضي من ألقاب، فإنها تعلن اعتزالها للميدان.

وقالت البطلة المغربية إنها كانت ترغب بإنهاء مشوارها بأكبر محفل رياضي وهو الألعاب الأولمبية، لكن للأسف لم يكن ذلك من نصيبها.

ووجهت العداءة المغربية رسالة شكل لكل مدربيها والمساهمين في تحقيق إنجازاتها، إضافة لأفراد عائلتها وزوجها الذي ساعدها للعودة بعزيمة وإرادة بعد وضعها لمولودها الأول.

وختمت الهبز حديثها قائلة: "بقلب حزين أعلن اعتزالي عن هذه اللعبة التي أعطتني الشيء الكثير خصوصا حب اناس وتعلمت منها الكثير، وكانو عائلتي الثانية قضيت معهم أجمل الاوقات ..شكرا شكرا شكرا لكل مقومات ألعاب القوى وأتمنى التوفيق للجمييع..تستمر الحياة".

جدير بالذكر أن لمياء الهبز هي عداءة مغربية مثّلت المغرب في تظاهرات دولية عديدة، منها بطولة العالم لألعاب القوى سنة 2007، بالإضافة إلى تتويجها بعدة ميداليات طيلة مسارها الحافل.

مشاركة