حسين الجسمي يودع شريك نجاحه

ودع الفنان الإماراتي ​حسين الجسمي بكلمات مؤثرة،​ صديقه ورفيق دربه المخرج المصري ​أحمد المهدي، الذي توفي أمس الأربعاء، بعد صراع طويل مع المرض.

ونشر الجسمي على صفحته الرسمية بموقع نشر الصور والفيديوهات إنستغرام، صورة لصديقه الراحل علق عليها بقوله :"إنا لله وإنا إليه راجعون، وداعًا شريك النجاح".

وتفاعل متتبعو الفنان الإماراتي مع الصورة، معبرين عن بالغ أسفهم بوفاة واحد من خيرة المخرجين العرب، متمنين له الرحمة والمغفرة.

بدوره، علق الفنان التونسي صابر الرباعي على وفاة المخرج المصري، بكلمات مؤثرة جاء فيها: '' رحلت ولم تترك لنا الوقت كي نودعك، رحلت وانت في عز العطاء، كم كنت سعيدا بالتعامل مع انسان محترم ولطيف ومحترف مثلك، الله يرحمك ويكون مثواك الجنة صديقي، وانا لله وإنا اليه راجعون ".

ويذكر أن أحمد مهدي بدأ مسيرته الفنية عام 1997 كمخرج، واشتغل مع كبار الفنانين العرب مثل أنغام، وشيرين عبدالوهاب، ووائل كفوري، وحسين الجسمي، وأيمن الأعتر، وذكرى وأمل حجازي، إضافة إلى إخراجه لأعمال سينمائية وتلفزية أبرزها "مسلسليكو"، و"بحر النجوم"، و"عروس البحر" و"الجراج".

مشاركة