دراسة: بخاخ الربو يسرع التعافي من كورونا

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن استخدام أجهزة الاستنشاق المخصصة لمرضى الربو يمكن أن تسرع من تعافي مرضى كوفيد-19.

وذكر الخبراء، في تقرير نشرته "سكاي نيوز" نقلا عن صحيفة "الصن" البريطانية، أن هذه الدراسة تثير الآمال بإنهاء الإغلاق تقريبا، إذ سيكون لدى السلطات الطبية وسيلة جديدة لتسريع وتيرة التعافي من كورونا.

ويبلغ متوسط المدة التي يمكثها مرضى "كوفيد-19" في المستشفيات البريطانية 8 أيام، بينما يمكن لأجهزة استنشاق الربو أن تقلل تلك المدة بواقع ثلاثة أيام، حسب ذات الدراسة.

وأكدت وزارة الصحة البريطانية، أن هذا العلاج جرّب على عدد من مرضى كورونا الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، ولم يدخلوا المستشفيات، كما جرّب على مرضى يبلغون 50 عاما فأكثر ويعانون من ظروف صحية معينة، لكنها لم تعتبره علاجا عاما لكل مرضى كورونا في بريطانيا.

وكانت تجربة أجرتها جامعة أكسفورد خلصت في وقت سابق إلى أن المرضى الذين عولجوا بأجهزة الاستنشاق أصبحوا أفضل بشكل أسرع، وكانوا أقل عرضة للدخول إلى المستشفى.

مشاركة