الصحة العالمية تحذر دول شرق آسيا

دعت منظمة الصحة العالمية، دول جنوب شرق آسيا لتوسيع نطاق تدابير الصحة العامة والاجتماعية وتنفيذها بصرامة، إلى جانب جهود لتسريع حملات التلقيح ضد فيروس كورونا للحد من انتشاره ومنع ظهور سلالات جديدة.

وقالت المديرة الإقليمية للمنظمة في جنوب شرق آسيا، ''بونام خيترابال سينج''، في تصريح نقلته صحيفة "هندوستان تايمز" الهندية، اليوم الاثنين، "إننا بحاجة إلى تعزيز جهودنا باستمرار الإجراءات الاحترازية وإجراء مزيد من الاختبارات والعزل"، مشددة على ضرورة الإبقاء على تدابير الحماية الشخصية ومنها التباعد الجسدي ونظافة اليدين وارتداء الأقنعة بشكل صارم.

وأضافت "يجب أن تكون هذه الإجراءات سارية المفعول ولفترات أطول في المناطق التي تشهد المزيد من المتغيرات القابلة للانتقال".

وأضافت سينج "أن هذه التدابير ضرورية للوقاية من العدوى، والحد من انتقالها وإنقاذ الأرواح"، مؤكدة أنه حتى مع قيام الدول بتوسيع نطاق حملات التلقيح ضد فيروس كورونا، فإنها ستحتاج إلى تنفيذ تدابير الصحة العامة والاجتماعية بطريقة فعالة ومرنة.

مشاركة