من تولوز الفرنسية إلى فاس..طائرة تقلع قبل موعدها وتتخلى عن 50 راكبا معظهم مغاربة

وجد حوالي 50 راكبا أغلبهم مغاربة أنفسهم عالقين بإحدى المطارات الفرنسية، بعد إقلاع طائرة قبل موعدها المحدد، رغم توفرهم على تذاكر الرحلة.

ووفق ما أوردته يومية ""، فقد تفاجأ حوالي 50 راكبا من بينهم مغاربة، حجزوا تذاكر رحلة من تولوز الفرنسية نحو فاس، من مغادرة الطائرة دونهم، رغم حضورهم بقاعة الصعود إلى الطائرة قبل الموعد المحدد.

وقال أحد الراكبين نقلا عن نفس المصدر، إنه وصل إلى المطار على الساعة 5 صباحا، إذ كان من المقرر أن تقلع الرحلة في الساعة 7 صباحا و25 دقيقة، مشيرا إلى أنه وبقية الركاب كانوا متواجدين بقاعة الصعود في الساعة 7 وعشر دقائق، بعد ساعتين من الانتظار لتسجيل الوصول، لكن قيل لهم أن "الطائرة غادرت".

وتابع الراكب نفسه قائلا: "بكل بساطة طلبوا منا أن نعود أدراجنا ولم يكن هناك على الأقل مسؤول عن شركة الطيران ليشرح لنا ما حدث كما كان من المستحيل أيضا الوصول إلى خدمة العملاء عبر الهاتف".

ووفقا للمصدر ذاته، فإن الأمر يتعلق بطائرة تابعة لشركة “ريانير” الإيغررلندية المنخفضة التكلفة، التي لم تسجل حضورها بالمطار إلا بعد مرور 4 ساعات من انتظار الركاب العالقين، ووعدتهم بعد ذلك باسترداد ثمن التذاكر.

مشاركة