غيثة الحمامصي تكشف تفاصيل تواجدها بمخفر الشرطة وتعرضها للعنف

كشفت المغنية المغربية وعارضة الأزياء غيثة الحمامصي عن تفاصيل تواجدها بمخفر الشرطة وتعرضها للعنف، بعد انتشار صورها على نطاق واسع، عبر مختلف المنصات الرقمية.

ونشرت الحمامصي مقطعا من أغنيتها الجديدة بعنوان "ندمانة"، مبينة أن هذه الصور متعلقة بالكليب الذي يروي قصة امرأة تعرضت للعنف، وأرفقته بتدوينة جاء فيها :"أغلب النساء لا يعبرن عن ما يعشنه من تعنيف سواء بالكلام أو بالضرب أوالتعامل، اليوم أقول لكن أنتن سيدات المجتمع، لذلك اخترت هذا الموضوع لكوني امرأة عاشت قصة تعنيف وكذلك الكثير منكن".

وأضافت غيثة :"أشارككن اليوم "ندمانة" قصص واقعية تعاني منها المرأة، رسالة ندمانة، اختاري سيدتي قصة وشاركيها لمحاربة جميع أنواع العنف ضد المرأة".

وتفاعل متتبعو الفنانة على حسابها مع الأغنية، حيث أشادوا من خلال تعاليقهم بجرأتها في اختيارها لموضوع أغنيتها الجديدة.

ويذكر أن الممثلة وعارضة الأزياء المغربية غيثة الحمامصي، سطع نجمها في ميدان عرض الأزياء وخاصة القفطان المغربي، قبل أن تدخل الميدان السينمائي والأعمال التلفزيونية المغربية والعربية، وشاركت في عدة أعمال من بينها "حديدان عند الفراعنة"، "براكاج"، و"أخناتون في مراكش".

مشاركة