بطلة مغربية تخطف الميدالية ذهبية في الكاراطي وتتأهل لأولمبياد "طوكيو"

حازت البطلة المغربية ابتسام الصاديني على الميدالية الذهبية في رياضة الكاراطي وزن أقل من 61 كلغ، في إطار التصفيات الأولمبية للكراطي، التي تجري بالعاصمة الفرنسية باريس، لتستطيع بذلك حجز مقعد لها في أولمبياد طوكيو، التي ستقام ما بين 23 يوليوز و 8 غشت من هذه السنة.

وأصبحت الصاديني بهذا الحدث التاريخي أول ممثلة مغربية في رياضة الكراطي في تاريخ الأولمبياد في وزن 61 كلغ، حيث ستتبارى حول الميدالية الذهبية مع عشرة رياضيات أخريات ينحدرن من مختلف دول العالم .

وفي نفس السياق، فإن سبعة رياضيين آخرين من المنتخب الوطني المغربي للكاراطي لا يزالون يتبارون للفوز ببطاقة التأهل إلى نفس المسابقة وهم: عائشة السايح، سناء أكلمام، فاطمة الزهراء الشجعي، عدنان الحاكمي، أسامة الدرعي، ياسين السكوري، ونبيل الشعبي.

وتعتمد اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية على رياضة الكاراطي، لترفع عدد الأنواع الرياضية الممثلة للمملكة المغربية في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة.

ويذكر أن المغرب وحتى الآن، سيشارك بـ 13 نوعا رياضيا في أولمبياد طوكيو، ويتعلق الأمر بكل من ألعاب القوى، التجديف، الملاكمة، سباق الزوارق الشراعية، سباق الدراجات، الجيدو، المصارعة، الرماية، الفروسية، ركوب الأمواج، التايكواندو، الرماية، الترياتليون.

مشاركة