طفل مغربي مقيم بفرنسا يبكي الدموع بسبب غلاء تذاكر البواخر

انتشر فيديو لطفل مغربي مقيم بفرنسا وهو يبكي بحرقة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر من خلال المقطع عن اشتياقه الكبير للمغرب، إلا أن تذاكر البواخر حرمتهم من العودة حاليا لزيارة الأهل والأحباب.

وقال الطفل المغربي المقيم بالديار الفرنسية رفقة عائلته، إنه من غير المعقول أن يصل ثمن التذاكر لهذا المبلغ الضخم من فرنسا إلى المغرب، في الوقت الذي لم يتم السماح لعبور البواخر من إسبانيا للمغرب.

وأضاف الطفل أنه يرغب في رؤية أفراد عائلته والاستجمام في المغرب، قائلا :"لم أتمكن من الذهاب للمغرب منذ سنتين، ولا أستطيع الانتظار لسنة أخرى، مرددا أريد الذهاب للمغرب وفقط".

وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الطفل، مطالبين السلطات بالتدخل العاجل لحل هذا المشكل، حتى يتمكن أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من زيارة أرض الوطن، خاصة بعدما حرم فيروس كورونا مغاربة العالم من القدوم للمغرب السنة الماضية.

مشاركة