وزارة الصحة: تخفيف قيود كورونا بعد عيد الفطر رفع من حالات الإصابة

أفادت وزراة الصحة بأن عدد الحالات الوبائية المسجلة يوميا خلال الأسبوعين السابقين، ارتفع بشكل طفيف مقارنة مع الفترة السابقة، وذلك راجع إلى تزايد في حركة المواطنين بعد تخفيف الإجراءات والقيود المعمول بها بعد عيد الفطر.

وقال عبد الكريم مزيان بلفقيه، رئيس مجلس قسم الأمراض السارية بمديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بالوزارة، أثناء تقديمه للحصيلة نصف الشهرية للحالة الوبائية بالمملكة، إن عدد الحالات الإيجابية ارتفع إلى مايناهز 11.2%، حيث انتقل عدد الإصابات من 2085 حالة إلى 2318 حالة.

وفيما يتعلق بتفاصيل هذا الارتفاع، فإن أكبر نسبة سجلت بجهة الدار البيضاء-سطات التي سجلت 8.29 في المئة، فيما كانت أدنى نسبة قاربت 0.73 في المئة قد سجلت بجهة بني ملال-اخنيفرة، كما أن عدد الحالات النشيطة انتقل من 2595 حالة إلى 3072 خلال نفس الفترة لتسجل بذلك ارتفاعا قدر ب15 في المئة.

وأوصى بلفقيه المغاربة بالالتزام بشروط الوقاية الصحية المتمثلة في التبعاد الاجتماعي ووضع الكمامات الطبية في الأماكن العمومية، لتفادي انتشار الوباء أكثر والحفاظ على مجهودات الحكومة في التصدي له.

ويذكر أن التخفيفات التي أعلنتها الحكومة مؤخرا، تتمثل في فتح الحدود البحرية والجوية مع مجموعة من دول العالم، إلا أنها ألزمت الراغبين بالسفر من وإلى المغرب بالاتزام بمجموعة من الشروط والتي أوضحتها في بلاغ رسمي.

مشاركة