غضب وسط مغاربة العالم بسبب ارتفاع ثمن الرحلات الجوية و البحرية وإطلاقهم لهاشتاغ "خليه يتصدى"

بعد قرار الحكومة بفتح الحدود، عرفت أسعار الرحلات الجوية والبحرية ارتفاعا مهولا أغضب المغاربة المقيمين بالخارج الذين اعتبروه استغلالا ومضاربة.

وعبر العديد من أفراد الجالية المغربية بالخارج، عن غضبهم من الارتفاع الجنوني للرحلات سواء الجوية أو على متن البواخر ، إذ وصل ثمن الرحلة الواحدة إلى 6430 درهما.

وتفاعل مع الخبر عد من النشطاء المغاربة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إذ قال مهاجر مغربي مقيم بالديار الفرنسية في تدوينة على حسابه بالفيسبوك، إنه لم يزر عائلته لمدة سنتين بسبب جائحة كورونا، وإنه لا يستطيع زيارتها هذه السنة نظرا للارتفاع المهول الذي عرفته الرحلات الجوية والبحرية.

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، يوم الأحد الماضي، عن استئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية، ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021.

مشاركة