خبراء: إدمان التلفزيون يساهم في تدهور وظائف الدماغ

لم تعد عبارة "الإفراط في مشاهدة التلفزيون مضر بالصحة" تقتصر على الآباء الذين يشعرون بالاستياء من سلوك أبنائهم المراهقين، بل تجاوزت هذا الحد، حيث كشفت دراسة حديثة أن مشاهدة التلفزيون بكثرة يخلق مشاكل في وظائف وخلايا الدماغ.

وبينت 3 استطلاعات للرأي ودراسات شملت أكثر من 17 ألف شخص، أجراها أكاديميون من جامعات كولومبيا وألاباما وجونز هوبكنز، أن مشاهدة التلفزيون بمعدلات متوسطة إلى مرتفعة خلال فترة منتصف العمر تساهم في تدهور الوظائف الإدراكية وصحة الدماغ في وقت لاحق.

وتزامن البحث مع الطفرة التي تتمتع بها حاليا خدمات البث التلفزي، في الوقت الذي تدعو فيه الحكومات المواطنين إلى البقاء في المنزل لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وخلصت الدراسة إلى أن مشاهدة الأفلام والبرامج وغيرها من المحتويات التلفزيونية، هي نوع من السلوك الكسول الذي يكون سلبيا من الناحية المعرفية كونه لا يتطلب الكثير من التفكير والتحليل.

مشاركة