تفاصيل جديدة عن الحالة الصحية للأم المالية وتوائمها التسعة

قال عبد القدوس حفصي مدير الاتصالات في المجموعة المالكة للمستشفى الذي تتابع فيه الأم المالية والتوائم التسعة علاجها، إن الأم والأطفال يتمتعون بصحة جيدة، لكن سيتوجب إبقاؤهم تحت المراقبة الطبية لمدة قد تصل إلى شهرين، رغم مرور شهر على إنجابها لهم.

وأضاف حفصي في تصريح لوكالة فرانس بريس، أن التوائم التسعة لم يعودوا يتلقون أي مساعدة من أجهزة التنفس، بعدما تخطوا مرحلة المخاطر التنفسية، موضحا أن الأطفال يتلقون الغذاء اللازم بواسطة أنبوب تغذية، وسجل وزنهم نموا ملحوظا إلى ما بين 800 غرام و1.4 كيلوغرام.

وعن سبب عدم عودتها إلى بلدها، لفت حفصي إلى أن الأم كان يمكن أن تترك المستشفى لكنها اختارت البقاء بقرب أطفالها "لأسباب عاطفية"، غير أن العودة إلى مالي لن تحصل في القريب العاجل.

وكانت حليمة سيسيه البالغة 25 عاما والمنحدرة من مدينة تمبكتو المالية، قد أنجبت خمس بنات وأربعة صبيان، بعد نقلها نهاية مارس من باماكو إلى الدار البيضاء، لتلقي عناية طبية تتلاءم مع المخاطر المترتبة عن هذا الحمل.

مشاركة