الأمير مولاي هشام ينعي الراحل خالد الجامعي

نعى الأمير مولاي هشام الصحفي الراحل خالد الجامعي، الذي توفي اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض.

وقال الأمير هشام في تدوينة فيسبوكية: "انتقل إلى عفو الله الأستاذ والصديق خالد الجامعي، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم بأحر التعازي إلى أبناءه أبو بكر وحمودة وغيثة وسارة وباقي أفراد الأسرة وأصدقاءه".

وتابع الأمير هشام بالقول أن الفقيد كان "هرما من أهرام الصحافة المغربية، مارس هذه المهنة بكل إخلاص وشجاعة وزهد وجرأة، محافظا على مبادئه ومواقفه المشرفة والصادقة رغم الصعاب، وكان مثالا في المثابرة والصمود في ظروف استثنائية".

وكشف الأمير أنه تعرف على الراحل سنة 1975، عندما كان في ال11 من عمره، ومنذ ذلك الوقت، اختبر نبله ونزاهته ووقوفه إلى جانب أصدقائه مهما كانت الظروف، مشيرا إلى أنه استفاد الكثير من رؤيته الصادقة للوطن.

وختم مولاي هشام حديثه قائلا: "يرحل خالد إلى رحمة الله ويترك لنا جميعا ولتاريخ بلدنا إرثا نضاليا يرسم الطريق للأجيال المقبلة..رحمك الله أيها الصديق العزيز".

ووافت المنية صباح يومه الثلاثاء، الصحافي والمحلل السياسي خالد الجامعي، عن عمر ناهز 75 سنة.

مشاركة