الحكومة المغربية ترفع الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومية إلى 75%

اتخذت الحكومة المغربية مجموعة من القرارات المتعلقة بالتدابير الاحترازية التي أقرتها مع بداية كورونا، ومن بينها رفع الطاعة الاستيعابية لوسائل النقل العمومية إلى 75%، وذلك انطلاقا من فاتح يونيو 2021، خاصة بعد المؤشرات المسجلة في منحى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، نظرا للتقدم المحرز في "الحملة الوطنية للتلقيح" ضد هذا الوباء.

وأكد بلاغ للحكومة أن هذه التدابير، تشمل السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخص، والتجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

كما تشمل هذه التدابير، فتح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، والسماح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص، وكذا السماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي، بالإضافة إلى فتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

وأشار البلاغ إلى أن الحكومة تسعى لإنجاح تخفيف هذه التدابير، داعية بذلك جميع المواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية.

مشاركة