يوم الأم الوطني .. مناسبة لإبراز دور المرأة المغربية

تحتفل النساء المغربيات، اليوم الإثنين، باليوم الوطني للأم، الذي يصادف 31 ماي من كل سنة، كموعد نسعى من خلاله الأم المغربية لإبراز حضورها، وإثبات تفوقها في مختلف المجالات.

وتهدف الأمهات المغربيات من خلال هذا اليوم، إلى بصم نجاحهن الكبير في مجال عملهن، وإبراز أنهن قادرات على تغيير النظرة النمطية على المرأة.

العديد من الأمهات يحصلن في هذه المناسبة على الهدايا والورود، والتقدير والحب من طرف أبنائهن، تثمينا وتقديرا للجهود الكبيرة التي قامت وتقوم بها الأم المغربية.

في هذا السياق، قالت الطالبة الجامعية سناء، في تصريح لمجلة سلطانة، إنها سعيدة بهذه الذكرى، وهي مناسبة لرد الاعتبار للأم التي ضحت بالغالي والنفيس من أجلنا.

وأضافت المتحدثة أنها اتفقت رفقت عائلتها بتحضير مفاجئة لملكة المنزل، من خلال تنظيم حفلة صغيرة رفقة الإخوة والأحباب، بهدف تتويج أمهم وتثمينا لكل التضحيات التي قدمنها في سبيل لم شمل العائلة.

وشكلت هذه السنة تحديا صعبا للأم المغربية، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث واجهت تحديات الرعاية الصحية، والتعليم المنزلي، والعمل من المنزل، والزيادة في وظائف البيت.

بدورها، قالت رقية من الرباط، أم لثلاثة أطفال، في تصريح لسلطانة، إنها قامت بمجهود جبار طيلة فترة الجائحة، واشتغلت بدون كلل لساعات طويلة وبدون توقف، للتوفيق بين أعمال المنزل والأطفال، وعملها خارج البيت.

وأصافت رقية، أن الأم المغربية مكافحة، وصبرها يتعدى كل الحدود، ومثل هذه المناسبات تعطي القيمة والوهج للمرأة، في سبيل مواصلة عملها.

في نفس السياق، هنأ مجموعة من الفنانين المغاربة، أمهاتهم بهذه المناسبة، من خلال نشر صور لهم مع أمهاتهم، أرفقوها بعبارات الحب والامتنان.

مشاركة