محمد ظهرة: الإعاقة أفضل لي من صحة أستغلها "فالوقوف حدا بوطو"

أكد الفنان الكوميدي محمد ظهرة، خلال الحلقة الخاصة التي خصصها برنامج رشيد شو لاستقبال فنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة، أن إعاقته لا تشكل بالنسبة له مركب نقص أبدا، مبرزا أنه استأنس بها بسرعة وتعايش معها منذ الصغر.

الفنان الكوميدي الذي عرف في بداياته في ثنائي شكله معه عبد الخالق فهيد، أكد أنه يفضل الإعاقة على صحة لا تنفع في شيء، قائلا "خير لي أن أكون معاقا وأجتهد على أن أكون صحيحا وأمضي وقتي "متكي على بوطو"، يقول المتحدث.

الممثل والكوميدي، قال إن "إعاقتي حدثت وأنا في عمر 5 سنوات بسبب عدم اتخاذ التدابير الوقائية من الشلل"، مؤكدا أنه "فخور بها وبانتمائي للمعاقين الذين يمثلون جزءا مهما من سكان هذا البلد"، حسب الفنان الكوميدي.

وفي حديثه عن أسرته، قال ظهرة أن ابنته الكبرى ذات 18 سنة، خاتمة للقرآن 3 مرات حفظا وقواعدا، وكل أبنائه المتبقين في طريقهم نحو ذلك، كما تحدث الفنان عن نشأته بكاريان سنطرال الذي يعتبره مدرسة حياة حقيقي.

وفي كلامه الذي وجهه للمسؤولين من خلال فقرة من فقرات البرنامج، وجه لهم الفنان الكوميدي كلمات مؤثرة عن تدبير الشأن العام بالمغرب قائلا، "مطالبا لمن يقوم بالزيادة في كل الأثمنة، أن يحس بما يفعله لأنه أيضا معرض للإعاقة في أي لحظة، وحينها سيجد نفسه بدون أدنى دعم".

وفي حديثه عن الأدوار التي يمكن أن يرفضها، قال الممثل المغربي، كونه يرفض قطعا وبدون تفكير أي دور يهين الشخص المعاق.

مشاركة