المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري تحكي قصة تعرضها للاغتصاب

انفجرت المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري باكية أثناء حديثها عن تعرضها للاغتصاب في طفولتها، وذلك خلال عرض برنامج وثائقي لها ظهرت فيه إلى جانب الأمير هاري وليدي غاغا.

وصدمت المذيعة الكثير من محبيها وجمهورها، بعد بث أولى الحلقات ضمن برنامج "The Me You Can't See"، بعدما حكت لأول مرة عن ذكرى أليمة تعرضت لها في سن صغيرة، عندما تعرضت للاغتصاب من طرف ابن عمها.

وقالت أوبرا: "في عمر التاسعة والعاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة من عمري، تعرضت للاغتصاب من قبل ابن عمي البالغ من العمر 19 عاماً، كنت طفلة ولا أدرك حقيقة ما يحدث لي".

وتحدّثت النجمة الإعلامية بصراحة عن الصدمة، التي لا تزال تعاني من أثارها الناجمة عن الاعتداءات الجنسية التي تعرضت لها حتى سن الـ14 عاماً، أثناء حديثها في مسلسلها الجديد عن الصحة العقلية بالتعاون مع الأمير هاري.

مشاركة