يونس مجاهد: تدمير مكاتب وسائل إعلام دولية بغزة يعد جريمة حرب

قال يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة والاتحاد الدولي للصحفيين، إن استهداف وتدمير مبنى مدني من طرف الجيش الإسرائيلي، يضم مكاتب وسائل إعلام أجنبية، من بينها قناة الجزيرة ووكالة الأنباء الأمريكية "الأشوسيتد بريس" يعد جريمة حرب.

وأضاف مجاهد خلال حلوله ضيفا على شبكة الجزيرة، أن هذا الاستهداف يشكل خرقا صارخا لحرية التعبير، واستهداف مباشر للصحفيين الذين ينقلون الحدث ويمدون المجتمع الدولي بالمعلومات، وتفاصيل الأحداث في فلسطين.

وشدد مجاهد على أن هذا الاستهداف الذي شكل صدمة في الوسط الإعلامي الدولي، هدفه اسكات صوت وسائل الإعلام، حتى لا يتم نقل ما يقع داخل الأراضي الفلسطينية من انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وطالب رئيس المجلس الوطني للصحافة بضرورة فتح تحقيق دولي عاجل تشرف عليه منظمة الأمم المتحدة، لوضع حد لهذا المس الخطير بحرية الصحافة.

مشاركة