منظمة الصحة العالمية توجه رسالة عاجلة للدول بخصوص جائحة كورونا

دعت لجنة الخبراء المستقلة للتأهب للأوبئة المجتمع الدولي، إلى اعتماد سلسلة من الإصلاحات الجريئة والأساسية، من أجل منع مواجهة موقف مماثل لما وجدت البلدان حول العالم عليه نظمها الصحية، مع انتشار فيروس كورونا المستجد. 

وطالبت اللجنة، في تقرير صدر يوم أمس الأربعاء وزعته في جنيف، بإعادة توزيع اللقاحات وتمويلها والعمل على زيادة توافرها وتصنيعها، وكذلك تطبيق تدابير الصحة العامة التي أثبتت جدواها بشكل عاجل ومتسق في كل بلد، كما أوصت بأن تتبنى الحكومات الوطنية والمجتمع الدولي على الفور، حزمة من الإصلاحات لتغيير نظام التأهب للوباء العالمي والاستجابة له ومنع تفشي جائحة في المستقبل.

وأصدرت اللجنة تقريرها وتوصياتها استجابة لقرار جمعية الصحة العالمية، الذي دعا إلى إجراء استعراض مستقل ونزيه وشامل للخبرات المكتسبة والدروس المستفادة من الوباء الحالي، وأكد أن نظام التأهب الحالي على المستويين الوطني والدولي لم يكن مناسبا للحيلولة دون تحول عامل مرض جديد وشديد العدوى إلى وباء.

كما دعت اللجنة البلدان ذات الدخل المرتفع التي لديها إمدادات كافية من لقاحات كورونا، إلى الالتزام بتقديم ما لا يقل عن مليار جرعة بحلول شهر سبتمبر إلى 92 دولة منخفضة ومتوسطة الدخل، وذلك من خلال مرفق كوفاكس.

وحثت البلدان الرئيسية المنتجة للقاحات والشركات المصنعة تحت رعاية مشتركة من منظمة الصحة ومنظمة التجارة العالمية، على الموافقة على منح الترخيص الطوعي ونقل التكنولوجيا، على أن يدخل التنازل عن حقوق الملكية الفكرية حيز التنفيذ على الفور، وذلك لتوسيع حجم إنتاج لقاحات كورونا في بلدان عديدة.

مشاركة