بعد سلو..بيع 150 غرام من الزعفران بمبلغ 15 مليون سنتيم لفائدة سيدة أرملة

أطلق شاب مغربي يدعى جلال اعويطة، وهو مؤسس "عطاء الخيرية"، مبادرة جديدة تروم مساعدة سيدة أرملة تنحدر من منطقة تالوين، تعاني من وضعية اجتماعية صعبة إذ تعيل سبعة أطفال بمفردها، وتشتغل في زراعة الزعفران.

وتمكن جلال اعويطة من بيع 150 غراما من الزعفران في مزاد علني، عرف مشاركة عدد كبير من الفاعلين الجمعويين، ليستقر ثمنه في مبلغ 150 ألف درهم، لفائدة سيدة أرملة تدعى سعيدة والتي ستستفيد أيضا من خبر فريق متطوع يتمثل في مهندس فلاحي وشركة تواصل وشركة تسويق.

وفي هذا الصدد، قال صاحب المبادرة أن عائد المزاد وخبرة الفريق المتطوع ستساعد "سعيدة صاحبة الزعفران على تطوير مشروعها والارتقاء به وأن يُصبح زعفران سعيدة من أفضل الزعفرانات على مستوى العالم (جودةً وتسويقاً) وأن يفخر المغاربة بمنتوج قوي ينافس بقية دول العالم في إنتاج الزعفران".

ولقيت المبادرة تفاعلا كبيرا وإشادة واسعة من طرف العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنها ليست بالمبادرة الأولى من نوعها، إذ سبق لجلال عويطة أن نظم مزادا علنيا لبيع كيلوغرام من "سلو"، لفائدة سيدة تعاني من وضعية اجتماعية صعبة بسبب إصابة زوجها بمرض السرطان، والذي استقر ثمنه في مبلغ 47 ألفا و700 درهما.

مشاركة