‎الهند تستنجد بمئات الأطباء العسكريين السابقين لمواجهة أزمة “كورونا”

أعلنت وزارة الدفاع الهندية، أمس الأحد، عن تجنيد السلطات لمئات الأطباء العسكريين السابقين، لدعم الأطر والمنظومة الصحية بالبلاد.

وجاء ذلك إثر إجماع دعوات ساخطة بالهند، على ضرورة فرض إغلاق شامل على مستوى البلاد، التي تسجل أعدادا مخيفة من الإصابات والوفيات الناجمة عن تفشي الفيروس التاجي.

ووفق بيان لوزارة الدفاع الهندية، فإنه من المرتقب أن يعمل حوالي 400 طبيب عسكري بعقد لمدة 11 شهرًا كحد أقصى، وذلك بهدف تخفيف الحمل على المنظومة الصحية المتهالكة بالبلاد.

وتشهد حالات الإصابة والوفيات بسبب فيروس كورونا أرقامًا قياسية كل يومين أو ثلاثة أيام، حيث ارتفع عدد الوفيات بأكثر من 4000 لليوم الثاني على التوالي، وفق ما أفادت به أرقام وإحصائيات رسمية.

وفرضت العديد من الولايات الهندية عمليات إغلاق صارمة خلال الشهر الماضي، بينما اكتفت ولايات أخرى بفرض تدابير صارمة على الحركة العامة وأغلقت دور السينما والمطاعم والحانات ونقاط التبضع.

مشاركة