هولندا تستعين بالنحل للكشف عن كورونا

بهدف تسريع وتيرة الفحوصات ضد فبروس كورونا، أجرى باحثون هولنديون مجموعة من الاختبارات لتدريب النحل، الذي يملك حاسة شم قوية، للكشف عن عينات مصابة بفايروس كورونا في فترة قياسية لا تتعدى ثواني.

وعمل الباحثون على تدريب النحل، بمعمل الأبحاث البيطرية في جامعة فاخننجن، من خلال تزويدها بمياه محلاة بالسكر مكافأة لها بعد عرضها على عينات ملوثة بكوفيد-19. وفي المقابل، تم حرمان النحل من المكافأة بعد عرضها على عينات غير مصابة بالفايروس.

وأبرز فيم فان دير بويل بروفيسور علم الفايروسات الذي شارك في المشروع إنه بعد اعتيادها على النظام، تمد النحلة لسانها بعفوية للحصول على المكافأة عندما تقدم إليها عينات مصابة، معتبرا أن إخراج النحل ألسنتها للشرب هو تأكيد إصابة العينة بالفايروس.

وأشار إلى أن نتيجة فحص فايروس كورونا تستغرق ساعات وربما تصل إلى أيام، لكن النحل تقدم النتيجة في الحال، والأسلوب الجديد رخيص الثمن أيضا وهو ما يجعله مفيدا لدول تقل فيها الفحوص.

مشاركة