الوضع بالهند ينذر بكارثة والإصابات بالفيروس تحطم أرقاما قياسية

سجلت الهند أكثر من 412 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد-19، وتم الإبلاغ عما يقارب من 4000 حالة وفاة، وهي أعلى نسبة حتى الآن منذ بداية الوباء.

واعتبر الخبراء أن الوضع في الهند أشبه بالكارثة، إذ تم تسجيل 412.262 إصابة وما يقرب من 4000 حالة وفاة في 24 ساعة، وهو رقم وصف بالقياسي، معتبرين أن الأرقام اليومية تعكس نسبة ضئيلة من الحقيقة قدرت ب 0,05%، كما يتوقع أن تشهد الذروة في منتصف شهر ماي.

وتعاني مستشفيات الهند من عجز بالغ، كما أنها غير مهيأة لمواجهة وضع كارثي بحجم جائحة كورونا، فهناك نقص مهول في عدد الأسرَة ، إضافة إلى نقص الأدوية والأوكسجين، رغم تدفق المساعدات الدولية في الأيام الأخيرة.

وأودى الوباء بأكثر من 3.2 مليون شخص في أنحاء العالم منذ ظهوره لأول مرة أواخر عام 2019، وفق بيانات رسمية أفادت بها وكالة "فرانس برس"، كما أن الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا بحوالي 580 ألف وفاة، تليها البرازيل بأكثر من 414 ألفا، ثم الهند بأكثر من 230 ألفا.

مشاركة