‎منظمة الصحة العالمية: ما تعيشه الهند والبرازيل يمكن أن يقع في أي مكان آخر

أطلقت منظمة الصحة العالمية عدة تحذيرات، بخصوص ما يحدث في الهند والبرازيل، مبرزة أن مثل هذه الفواجع يمكن أن تقع في أي مكان آخر من العالم، إذا لم يتم الإلتزام وتطبيق تدابير الصحة العامة، التي دعت إليها المنظمة منذ بداية الجائحة.

وقال المدير العام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في تصريح خص به الصحافة بجنيف، إن البلدين سجلا أكثر من نصف حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في العالم ، خلال الأسبوع الماضي، مضيفا أن هناك العديد من البلدان الأخرى التي تواجه هي الأخرى وضعا هشا للغاية بسبب تفشي المرض.

وقفزت الهند إلى المرتبة الثانية في قائمة الدول الأكثر تضررا بفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة، بسبب انتشار ما بات يعرف بالسلالة الهندية المتحورة من الفيروس، إلى جانب عدم الامتثال للقواعد والقيود الصحية المرتبطة بالوباء، كما سبق وأن صرحت منظمة الصحة العالمية.

وشددت المنظمة على ضرورة الالتزام بالتوصيات الوطنية بشأن الحفاظ على السلامة، كالحفاظ على التباعد الجسدي وتجنب الازدحام، وارتداء أقنعة مجهزة جيدا وتغطية الأنف والفم بالشكل الصحيح، وفتح النوافذ والتهوية، واتباع آداب السعال وتنظيف اليدين.

مشاركة